عالمية

"التعاون الإسلامي" تنتقد تصريحات أوروبية: تتجاهل حقائق تاريخية وسياسية وقانونية للفلسطينيين

عبرت منظمة التعاون الاسلامي، اليوم الخميس، عن استيائها الشديد من تصريحات لرئيسة الاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير لاين، تحمل إشارات سياسية وتاريخية مخيبة للآمال، فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وأكدت المنظمة أن التصريحات تتجاهل حقائق تاريخية وسياسية وقانونية تمتد لآلاف السنين، وتتزامن مع ذكرى النكبة بإعلان قيام إسرائيل التي تشكل علامة قاتمة في الذاكرة والضمير الإنساني وانتكاسة لقيم الحرية والعدالة، وما تلاها من تطهير عرقي، وتهجير قسري، واضطهاد ومصادرة ممتلكات الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم المشروعة.

ودعت المنظمة، الاتحاد الأوروبي إلى الوقوف عند مسؤولياته السياسية والقانونية والإنسانية تجاه العمل على إنهاء الاحتلال وتصحيح الظلم التاريخي الواقع على الشعب الفلسطيني، ودعم حقوقه المشروعة ومنها العودة، وتجسيد قيام دولته المستقلة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وكانت فون دير لاين بعثت برسالة صداقة إلى إسرائيل عبر تسجيل مصور عن احتفال الاتحاد الأوروبي بمرور 75 عاماً على استقلال إسرائيل وصداقتها مع أوروبا، قالت فيه “قبل 75 عاماً تحقق الحلم بالتزامن مع عيد استقلال إسرائيل، وبعد أكبر مأساة في تاريخ البشرية، تمكن الشعب اليهودي أخيراً من بناء منزل في أرض الميعاد”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى