عالمية

السودان.. "البرهان" يوافق على تمديد الهدنة مع احتدام القتال قُرب الخرطوم

أبدى الجيش السوداني استعداده لتمديد وقف إطلاق النار تزامناً مع تجدد القتـال بين قواته ومقاتلي الدعم السريع على أطراف العاصمة الخرطوم.

“البرهان” يوافق على تمديد الهدنة

أعطى قائد الجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان موافقته المبدئية على خطة لتمديد الهدنة لمدة 72 ساعة أخرى، وإرسال مبعوث عسكري إلى جوبا عاصمة جنوب السودان لإجراء محادثات.

ولم يصدر على الفور رد من قوات الدعم السريع على الاقتراح المقدم من الهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد) بتمديد الهدنة، والتي اقترحها رؤساء جنوب السودان وكينيا وجيبوتي.

احتدام القـتال في مدينتي أم درمان وبحري

دارت معارك طاحنة في مدينتي أم درمان وبحري المتاخمتين للخرطوم، حيث تصدى الجيش لتعزيزات قوات الدعم السريع وسُمع دوي إطلاق نار كثيف وغارات جوية في المساء.

وتفاقم الشعور بانعدام القانون في العاصمة مع انتشار عصابات السلب والنهب، كما تسببت الضـربات الجوية والقصف المدفعي في مقـتل 512 شخصاً على الأقل، وإصابة نحو 4200 آخرين وتدمير مستشفيات والحد من توزيع المواد الغذائية.

“الصحة العالمية” تحذر من معاناة أطفال السودان من سوء التغذية

أكّدت منظمة الصحة العالمية أن 16% فقط من المرافق الصحية في الخرطوم لا يزال يعمل، متوقعةً زيادة عدد الوفيات بسبب المرض ونقص الغذاء والماء والخدمات الطبية.

وحذّرت المنظمة من تعطل علاج ما يقدر بنحو 50 ألف طفل سوداني يعانون من سوء التغذية الحاد بسبب الصراع، حيث تواجه المستشفيات التي ما زالت تعمل نقصاً في الإمدادات الطبية والكهرباء والمياه.

لجوء 270 ألف شخص إلى جنوب السودان وتشاد

تقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 270 ألف شخص ربما فروا إلى جنوب السودان وتشاد وحدهما، حيث دفعت الأزمة بأعداد متزايدة من اللاجئين نحو عبور حدود السودان.

وجاء في البيانات أيضا أن اشتباكات دامية اندلعت في منطقة الجنينة بولاية غرب دارفور، خلال اليومين الماضيين، أسفرت عن أعمال نهب وقتـل مدنيين وأثارت مخاوف بشأن تصعيد التوترات العرقية.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى