عالمية

اليابان: المشتبه به في هجوم رئيس الوزراء كان على خلاف مع الحكومة

أعلنت مصادر قضائية يابانية اليوم الثلاثاء أنّ المشتبه به في الهجوم بعبوة ناسفة على رئيس الوزراء فوميو كيشيدا السبت الماضي كان على خلاف قضائي مع الحكومة يتعلق بالانتخابات.

وأوضحت أنّ المشتبه به ريوجي كيمورا كان قد قدّم شكوى ضدّ الحكومة في يونيو 2022 احتجاجاً على منع من تقلّ أعمارهم عن 30 عاماً من الترشّح لانتخابات مجلس الشيوخ.

وقال متحدّثون باسم محكمتي كوبي وأوساكا العليين إنّ كيمورا قدّم بالفعل شكوى ضدّ الحكومة وقد خسر قضيّته في المحكمة الابتدائية، وتقرر أن تنظر محكمة أوساكا العليا الشهر المقبل في الطعن الذي تقدّم به.

وتقدم كيمورا، 24 عامًا، بطلب قضائي بمنحه تعويض 100 ألف ين (680 يورو) من الحكومة عن المعاناة النفسية نتيجة رفض ترشّحه لانتخابات مجلس الشيوخ الصيف الماضي.

وفضلاً عن عقبة السن فإنّ كيمورا عجز أيضاً عن تسديد رسوم الترشح لخوض الانتخابات والبالغة 3 ملايين ين “20 ألف يورو”، ويرفض المشتبه به في الهجوم حتى الآن التحدّث إلى المحقّقين.

ولم يُصب كيشيدا بأذى في الحادث الذي وقع في ميناء للصيد في واكاياما حيث كان يستعدّ لإلقاء خطاب لدعم مرشح تابع لحزبه، فيما أصيب شخصان بجروح طفيفة.

يذكر أن رئيس الوزراء السابق شينزو آبي اغتيل خلال تجمع انتخابي في شهر يوليو الماضي، ما دفع السلطات إلى مراجعة الإجراءات الأمنية.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى