عالمية

أمين "مجلس التعاون" يدعو القيادات السياسية في السودان إلى التهدئة وضبط النفس

أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي، عن قلقه البالغ جراء حالة التصعيد والاشتباكات العسكرية بين القوات المسلحة العسكرية وقوات الدعم السريع في السودان.

ودعا “البديوي” جميع القيادات السياسية في السودان إلى التهدئة وضبط النفس، وتغليب لغة الحوار وصوت الحكمة، وتوحيد الصف؛ بما يسهم في استكمال ما تم إحرازه من توافق في ظل الاتفاق الإطاري الهادف إلى التوصل لإعلان سياسي يتحقق بموجب الاستقرار السياسي والتعافي الاقتصادي والازدهار للسودان وشعبه، ويجنّب المدنيين تبعيات القتال.

وأكد على مواقف وقرارات مجلس التعاون الثابتة بشأن أهمية الحفاظ على أمن السودان وسلامته واستقراره، والحفاظ على تماسك الدولة ومؤسساتها، ومساندة السودان في مواجهة التحديات الاقتصادية، وتحقيق تطلعات شعبه الشقيق.

كما أشاد بالجهود الدولية للآلية الثلاثية بعثة الأمم المتحدة في السودان، والاتحاد الإفريقي، والهيئة الحكومية للتنمية، والمجموعة الرباعية دولة الإمارات والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، ومجموعة أصدقاء السودان؛ بهدف التوصل إلى توافق بين القوى السياسية، وإنهاء الأزمة وتحقيق الأمن والاستقرار في السودان.

وناشد الأمين العام لمجلس التعاون جميع الأطراف المتنازعة للاحتكام للحوار والطرق السلمية؛ لتجاوز الخلافات لتعزيز أمن واستقرار السودان، وتحقيق تطلعات شعبه الشقيق.

وكانت اشتباكات مسلحة وقعت، صباح اليوم (السبت)، بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، في جنوب العاصمة الخرطوم، وأماكن أخرى من البلاد، وسمع دوي إطلاق نار كثيف في عدد من المناطق منها وسط المدينة وحي بحري.

وقال الجيش السوداني، إن القتال اندلع بعد أن حاولت قوات “الدعم السريع” مهاجمة قوات تابعة للجيش في الجزء الجنوبي من العاصمة، وأعلنت المخابرات السودانية قوات الدعم السريع” قوة متمردة”.

ودعت المملكة المكون العسكري وجميع القيادات السياسية في السودان إلى تغليب لغة الحوار، وضبط النفس، وتوحيد الصف؛ بما يسهم في استكمال ما تم إحرازه من توافق، ومن ذلك الاتفاق الإطاري الهادف إلى التوصل لإعلان سياسي يتحقق بموجبه الاستقرار السياسي والتعافي الاقتصادي والازدهار للسودان وشعبه الشقيق.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى