عالمية

وسطاء سودانيون: البرهان وحميدتي مستعدان لتهدئة التوتر و"الأزمة إلى زوال"

أكد عدد من الوسطاء السودانيون، بعد اجتماعهم مع كلٍ من قائد الجيش ورئي مجلس السيادة اللواء عبدالفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع ونائب رئيس مجلس السيادة اللواء محمد حمدان دقلو، أن الأزمة بين الجيش والدعم السريع في طريقها للحل.

واندلعت الأزمة بين الطرفين مؤخراً بعد أن أعادت قوات الدعم السريع نشر وحداتها في العاصمة الخرطوم وأماكن أخرى وسط محادثات بدأت الشهر الماضي لدمج القوات شبه العسكرية في الجيش بموجب الاتفاق الإطاري الذي يمهد لانتخابات جديدة.

وتفاقم التوتر بعد أن حركت قوات الدعم السريع بعض قواتها قرب مطار عسكري في مدينة مروي الشمالية، وقال الجيش إن هذه التحركات حدثت دون موافقته، وحذر من مواجهة محتملة مع قوات الدعم السريع.

وتوسط كلّ من وزير المالية جبريل إبراهيم وحاكم إقليم دارفور مني مناوي وعضو مجلس السيادة مالك عقار، وهم ثلاثة من قادة المعارضة السابقين الذين تقلدوا مناصب بعد اتفاق السلام في عام 2020.

وقال الثلاثة في بيان يوم الجمعة: “بعد حوار صريح وجاد، أكد لنا الأخ القائد (دقلو) التزامه التام بعدم التصعيد واستعداده للجلوس مع أخيه رئيس مجلس السيادة وإخوته في قيادة القوات المسلحة السودانية في أي وقت ومن غير قيد أو شرط بغية الوصول إلى حل جذري للأزمة يحقن الدماء ويحقق الأمن والطمأنينة للعباد والبلاد”.

وأشاروا في بيان آخر في وقت مبكر صباح اليوم (السبت)، إلى أن البرهان مستعد “للإقدام على أية خطوة تعين على حلحلة الإشكال الطارئ بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع وإعادة الأمور نصابها الطبيعي”.

وأضافوا: “نطمئن المواطنين الكرام بأن الأزمة في طريقها إلى زوال”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى