عالمية

المكسيك: وفاة 8 أشخاص جراء الحر والدراسة ساعتان فقط

أعلنت السلطات المكسيكية وفاة 8 أشخاص؛ جراء موجة الحر الشديدة والتي تضرب البلاد منذ منتصف أبريل الماضي كثالث موجة العام الجاري، الأمر الذي دعا بعض الولايات لاختصار بقاء الأطفال في المدارس إلى ساعتين فقط.

وكشفت السلطات الحكومة عن أن 7 من الضحايا قضوا جراء ضربة شمس والثامن من الجفاف؛ إذ كانت الوفيات في ولايات واهاكا، وسونور، وفيراكروس و كينتانا رو.

وسجلت الحرارة في العاصمة مكسيكو، الأسبوع الحالي، نحو 35 درجة مئوية، وفي مونتيري في شمال شرق البلاد زادت الحرارة على 40 درجة مئوية، فيما زاد استخدام الكهرباء لتشغيل مكيفات الهواء ما أدى إلى انقطاعات في التيار.

وقررت حكومة ولاية نويفو ليون تدابير استثنائية؛ لكي يتابع الأطفال حصصًا دراسية بنظام هجين مع حضورهم إلى المدرسة ساعتين فقط في اليوم لتجنب تعرضهم للشمس.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى