عالمية

بن فرحان يبحث القضايا الإقليمية والدولية في الاجتماع الخليجي الأمريكي

شارك وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، في الاجتماع الوزاري المشترك للشراكة الاستراتيجية بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأمريكية، بحضور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وبحث الوزراء خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي بالرياض، أوجه تعزيز العمل الخليجي المشترك وسبل تطويره في مختلف المجالات، بالإضافة إلى مناقشة تكثيف العمل الخليجي الأمريكي والتنسيق المشترك في العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

وتطرق الاجتماع إلى العديد من القضايا السياسية والأمنية، التي تهم دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكية، وتناول وجهات النظر حيال الجهود المبذولة للوصول إلى حلول عادلة للعديد من الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وكان وزير الخارجية قد التقى بنظيره الأمريكي، قبيا الاجتماع الوزاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

واستعرض اللقاء أوجه الشراكة الاستراتيجية بين المملكة والولايات المتحدة، وسبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، بالإضافة إلى مناقشة المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة بشأنها.

وتناول الجانبان إلى أبرز الموضوعات المطروحة في الاجتماع الخليجي الأمريكي، وسبل تعزيز العلاقات الخليجية الأمريكية في المجالات المختلفة.

وعقب ذلك عقد الاجتماع الوزاري المشترك للشراكة الاستراتيجية بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون ووزير الخارجية الأمريكي.

يذكر أن نائب وزير الخارجية وليد الخريجي، استقبل بلينكن، لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي بالرياض.

 

-

-

-

-

-

-

-

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى