عالمية

الشاب مرتكب محاولة اقتحام البيت الأبيض يؤكد سعيه لإيذاء بايدن

قال مسؤولون أمريكيون: إن الشخص المتهم بقيادة شاحنة وصدم حواجز بالقرب من البيت الأبيض أدلى باعترافات للمحققين، تفيد بأنه كان يسعى لإيذاء الرئيس الأمريكي.

وقالت شرطة بارك الأمريكية أمس (الثلاثاء) بحسب شبكة ” سي إن بي سي” الأمريكية: إن السائق يدعى “ساي فارشيث كاندولا”، وإن الشاحنة لم تكن تحتوي على أسلحة أو متفجرات، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

في السياق نفسه، قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير: إن الرئيس جو بايدن كان في البيت الأبيض عندما تحطمت الشاحنة بالخارج.

وقالت بيير للصحفيين: إنه مرتاح لعدم إصابة أي شخص وهو ممتن للمسؤول، وضابط إنفاذ القانون الذين استجابوا بسرعة كبيرة.

وكانت السلطات الأمريكية قد وجّهت عدداً من التهم على رأسها تهديد الرئيس جو بايدن إلى الشاب (19 عاماً)، عقب اصطدام الشاحنة التي يقودها وعلى متنها شعار “نازي” بعوائق قرب البيت الأبيض.

ورّجحت الشرطة تعمّد الشاب ساي فارشيث كاندولا من ولاية ميزوري، صدم شاحنته بعوائق خارج متنزه لافاييت المجاور للبيت الأبيض، حيث جرى توقيفه ولم تسفر الواقعة عن أي إصابات.

كما عُثر أثناء تفتيش الشاحنة على شعار الصليب المعقوف باللونين الأحمر والأسود، حيث وُجهت إليه تهم الاعتداء بسلاح خطر، والتشغيل المتهور لمركبة تعمل بمحرك، والتهديد بإلحاق الضرر بالرئيس ونائبه أو أحد أفراد عائلتهما، وتدمير ممتلكات فدرالية، والتعدّي على ممتلكات الغير.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى