عالمية

"التعاون الإسلامي" تدعو لرفع مستوى الوعي باحترام المبادئ الإنسانية وترسيخ قيم السلام

دعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إلى الرفع من مستوى الوعي العالمي بضرورة احترام مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني الرامية إلى توفير الحماية للأبرياء وضحايا النزاعات والحروب اتساقا مع مبادئ الإسلام السمحة وميثاق المنظمة, وذلك في ظل تزايد النزاعات المسلحة بأبعادها وتداعياتها الإنسانية المختلفة .

وأكدت المنظمة التزامها العميق بتعزيز مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني إحياءً منها لليوم العالمي للقانون الإنساني الدولي الذي يصادف التاسع من مايو من كل عام .

‎وناشدت الدول الأعضاء للاستفادة من هذا اليوم للقيام بنشاطات تسهم في تعزيز قواعد القانون الدولي الإنساني وتطبيقها من أجل حماية المدنيين لاسيما الأطفال والنساء والعجزة واللاجئين والنازحين، داعية المجتمعات إلى ترسيخ قيم التعايش السلمي والتسامح وقبول الآخر، واتخاذ تدابير ملموسة لتعزيز وتطبيق القانون الإنساني الدولي الذي تعد الكثير من مبادئه من صميم القيم الإسلامية السمحة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى