عالمية

السودان: وصول أول شحنة مساعدات طبية دولية.. وتواصل المعارك رغم الهدنة

استمرت المواجهات والضربات الجوية والقصـف المدفعي في الخرطوم مساء أمس (السبت)، تزامناً مع دخول السودان أسبوعاً ثالثاً من القتـال بين قوات الجيش السوداني والدعم السريع.

وسُمع خلال الساعات الماضية أصوات اشتبـاكات عنيفة على مقربة من مقر قيادة الجيش والقصر الرئاسي بوسط الخرطوم، في انتهاك جديد للهدنة التي جرى تمديدها بجهود إقليمية ودولية.

وصول أول شحنة مساعدات طبية

وصلت اليوم (الأحد) إلى السودان أول شحنة مساعدات دولية، وذلك عبر الجو حيث حطت طائرة بمطار بورتسودان تحمل 8 أطنان تشمل معدات جراحية لدعم مستشفيات السودان.
وتأتي هذه الشحنة من المساعدات ضمن عمليات الطوارئ التي تنفذها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمساعدة المستشفيات ومتطوعي جمعية الهلال الأحمر السوداني الذين يقدمون الرعاية الطبية للجرحى الذين أصيبوا خلال القتال.
وذكر الصليب الأحمر في بيان أن الشحنة أرسلت من عمّان، مبيناً أنه سيرسل طائرة ثانية تحمل إمدادات طبية إضافية وموظفين في مجال الطوارئ.

فلسطين تبدأ إجلاء 120 من رعاياها
بدأت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اليوم إجلاء نحو 120 من رعاياها من السودان.
وقال المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين السفير أحمد الديك في بيان إن حافلتين تقلان 118 مواطنا انطلقتا اليوم من الخرطوم في طريقهما إلى معبر أرقين بين السودان ومصر.
وأضاف أن السفارة الفلسطينية في القاهرة سيرت حافلات باتجاه المعبر لاستقبال المواطنين وتأمين نقلهم إلى معبر رفح.

 

إسقاط طائرة حربية للجيش

وأعلنت قوات الدعم السريع، أنها أسقطت طائرة حـربية للجيش في أم درمان، متهمة قوات الجيش بخرق وقف إطلاق النـار بعد شن هجوم عليها.

بدورها، حملت قوات الجيش مجدداً، قوات الدعم السريع مسؤولية وقوع انتهاكـات، مشيرةً إلى أنها تواصل القتـال للقضاء على “التمرد”.

ونوهت إلى أنها أجرت عمليات تمشيط واشتبكت مع قوات الدعم السريع في بحري وأم درمان ودمـرت 25 عربة من تعزيزات قوات الدعم السريع.

ونوه سكان في الخرطوم، إلى أن أعمال العنف انخفضت (السبت) لفترات في منطقة العاصمة مقارنة بالأيام القليلة الماضية، كما أن مدينة الجنينة بإقليم دارفور الغربي تشهد حاليا هدوءً نسبياً بعد قتـال على مدى أيام.

قافلة أمريكية تجلي مواطنين من بورتسودان

وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، على أن قافلة نظمتها الحكومة الأمريكية وصلت إلى مدينة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر لإجلاء مواطنين أمريكيين وموظفين محليين وآخرين.

وأضاف ميلر، أن الحكومة الأمريكية ستساعد من جرى نقلهم على السفر إلى مدينة جدة.

فيما أعلنت الأمم المتحدة، أن العدد الحقيقي للقتـلى أكبر بكثير من الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة السودانية وهي مقتـل 528 شخصاً وإصـابة 4599 آخرين.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى